التخطي إلى المحتوى
ومن اخبار سوريا اليوم الجمعة…أردوغان يتهم واشنطن بتسليم أسلحة لمجموعة كردية سورية
Turkish President Recep Tayyip Erdogan delivers a speech at the Presidential Palace in Ankara, Thursday, Aug. 18, 2016. Erdogan has called on the United States not to delay the extradition of U.S.-based Muslim cleric Fethullah Gulen, whom Turkey accuses of orchestrating last month's violent coup attempt. (Presidential Press Service via AP)

دبي فايف-اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الولايات المتحدة بتسليم أسلحة لمجموعة مسلحة كردية سورية تعتبرها أنقرة “إرهابية”.

وقال الرئيس التركي إن طائرتين محملتين بالأسلحة أرسلتا إلى كوباني في سوريا قبل ثلاثة أيام، لوحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي.

وأعلن أردوغان أنه بحث هذه المسألة مع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن لكن “بدون التمكن من إقناعه”.

واعتبر أردوغان أن على واشنطن أن تصنف وحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي كمجموعات إرهابية.

من جهتها أكدت الولايات المتحدة أنها لم تسلم أسلحة حتى الآن إلا للفصيل العربي من قوات سوريا الديموقراطية.

من جانب آخر أصيب 9 أشخاص بينهم أطفال بجروح في مدينة كيليس جنوب شرق تركيا بسقوط صاروخين أُطلقا من منطقة يسيطر عليها تنظيم داعش في سوريا.

وبحسب وسائل إعلام تركية، سقط الصاروخ الأول في سوق مدينة كيليس الحدودية مع سوريا ليسقط الثاني بعد ساعات على المدينة. وأعلن الجيش التركي الرد فورا على داعش بشن غارات على المواقع التي أطلقت منها الصواريخ في سوريا.

الأمم المتحدة تبحث عن طريق جديد لإيصال المساعدات لحلب

بعد الهجمات المكثفة التي يشنها النظام والطيران الروسي في حلب، تبحث الأمم المتحدة عن طريق بديل لإرسال المساعدات الإنسانية للأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وأعلنت الأمم المتحدة أنها تدرس إمكانية الوصول إلى الأحياء الشرقية لحلب من خلال سلوك طريق طويل ينطلق من دمشق. ولا تزال نحو 40 شاحنة محملة بالمساعدات عالقة على الحدود التركية السورية بانتظار إدخالها إلى حلب. حيث لم تتمكن الأمم المتحدة من إدخالها حتى خلال الهدنة التي استمرت أسبوعا في سوريا.

وكشف ينس لاركي المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، عن وجود خطة لإرسال قافلة مساعدات إلى شرقي حلب داعيا إلى ضرورة الالتزام بالقوانين الدولية التي تقضي بحماية المدنيين من آثار الحرب.

وقال “ندرس احتمالية إرسال قافلة مساعدات محلية إلى شرق حلب، هناك حاجة ملحة وضرورية للالتزام بالقوانين الإنسانية التي تنص على وجوب حماية المدنيين من آثار الحرب”.

وأضاف “من الضروري تزويد الجميع في سوريا بمساعدات إنسانية بشكل آمن ومن دون أي شروط وبشكل دائم، مع وجود نحو خمسة ملايين وخمسمئة مليون شخص بحاجة إلى مساعدات”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X
عاجل  ::: انهيار سعر صرف الجنية المصرى امام الدولار والعملات الاخرى