التخطي إلى المحتوى
نتنياهو: سنواصل الاستيطان في الضفة الغربية والقدس

دبي فايف-قال  بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيلي: نحن ندخل للعام العبري  الجديد بعد مرور اسبوع حزين على موت شمعون بيرس.

و في كلمة له بمناسبة رأس السنة العبرية تطرق نتنياهو لما فعلته حكومته في السنة الماضية قائلا: “في العام الماضي قدنا اسرائيل وفق سياسة واضحة،  وحققنا انجازات كثيرة،  ولا زال امامنا ما سوف نحققه، فنحن حافظنا على الامن  وقمنا ببناء الجدران حول اسرائيل  وقللنا نسبة تسلل الافارقة من سيناء لاسرائيل  بنسبة تصل للصفر تقريباً”.

و أضاف: “حققنا امور كثيرة على صعيد الدبلوماسية الاسرائيلية في العالم،  فقد قمنا بتقوية مكانة اسرائيل اقليمياً ودوليا،  فكل يوم تقريبا التقي بقادة من العالم يريدون تقوية العلاقات مع اسرائيل، كما عملنا على تقوية علاقتنا بالولايات المتحدة،  ووقعنا على اكبر اتفاق تاريخي للدعم العسكري لاسرائيل من أمريكا”.

وتابع يقول: ” حققنا انجازات كثيرة ولكن لا زال امامنا تحديات كثيرة  بالغة الاهمية،  فلم يتم حل كل المواضيع”.

و تعهد نتنياهو  بمواصلة بناء اسرائيل وتطويرها، في اشارة منه الى استمرار البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس، كما تعهد بالعمل على تشجيع الاقتصاد والحفاظ على “أمن اسرائيل”.

و وافقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على بناء 98 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة بالضفة الغربية المحتلة وفي منطقة صناعية إسرائيلية قرب رام الله، وفق ما أعلنت عنه، اليوم السبت، منظمة “السلام الآن” المناهضة للاستيطان.

وقالت متحدثة باسم المنظمة الإسرائيلية، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية، “فيما كان قادة العالم مجتمعين لتشييع شيمون بيريز، تضع الحكومة الإسرائيلية عائقا جديدا أمام حل دولتين إسرائيلية وفلسطينية تتعايشان”.

و تعتبر هذه الخطوة الاسرائيلية صفعة جديدة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي شارك أمس الجمعة في تشييع الرئيس الصهيوني الأسبق، شمعون بيرس، و قام بمصافحة نتانياهو، في خطوة لاقت استياءً و استنكاراً من كافة أبناء الشعب الفلسطيني.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *