التخطي إلى المحتوى
مسؤول أميركي: كيماوي داعش من النوع الرديء

دبي فايف-وصف مسؤول أميركي المادة الكيماوية التي هاجم بها تنظيم داعش المتطرف قوات أميركية وعراقية، بأنها من “النوع الرديء”، وأن درجة نقاؤها متدنية.
وقال مسؤول أمريكي إن الجيش الأمريكي يجري فحوصا للتأكد مما إذا كان قد تم استخدام مادة كيماوية في هجوم صاروخي لداعش في العراق وقع على بعد مئات الأمتار من القوات الأمريكية دون أن يصيب أحدا. حسب ما نقلت رويترز.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن الفحص الأول أظهر وجود مادة الخردل في حين جاء الثاني سلبيا. وأضاف أنه لم تظهر على أي من الجنود الأمريكيين الذين فحصوا شظايا القذيفة أعراض التعرض للخردل.

ونقلت رويترز عن وسائل إعلام أميركية قولها، أن تنظيم داعش أطلق قذيفة ربما احتوت مواد كيماوية على قاعدة عسكرية في شمال العراق الثلاثاء تستخدمها قوات أمريكية وعراقية.

ونقلت قناة سي إن إن الأميركية، عن مسؤول قوله، إن المادة كانت “درجة نقاؤها متدنية” “ومذخرة بشكل رديء” ووصف مسؤول ثان القذيفة بأنها “غير فاعلة”.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع إن الجنود توجهوا لفحص القذيفة بعد سقوطها على القاعدة التي تستخدم في التجهيز لهجوم يهدف لاستعادة مدينة الموصل من قبضة داعش.

وقالت سي.إن.إن، إن تحليلين ميدانيين أجريا بعدما شاهدت القوات مادة مريبة. وأضافت أن التحليل الأول لعنصر الخردل جاء إيجابيا لكن التحليل الثاني كان سلبيا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *