التخطي إلى المحتوى
قادة حركة طالبان تابعوا مناظرة كيلنتون وترامب.. أي مِن المرشحَين أعجبهم؟

دبي فايف-أعلن متحدث باسم طالبان أفغانستان، أن قادة الحركة تابعوا المناظرة الرئاسية الأمريكية، لكنهم لم يسمعوا أي شيء بخصوص أفغانستان، مضيفا أنهم لم يُعجبوا بالمرشح الجمهوري دونالد ترامب، الذي اعتبروه “غير جاد”.

وأضاف المتحدث ذبيح الله مجاهد، أن القادة تابعوا المناظرة التلفزيونية الاثنين الماضي من موقع سري في أفغانستان، لكن ترامب والمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون لم يتحدثا عن نواياهما تجاه أفغانستان، قائلا: “الشيء الرئيس الذي نود أن يفعله الرئيس الأمريكي المقبل هو التعلم من أخطاء أسلافه”.

وتابع :”لماذا هم مكروهون على مستوى العالم؟” مجيبا :”بسبب سياساتهم العدوانية، يحتلون بلدان الآخرين ويقتلون الأبرياء بسبب مصالحهم الشخصية”.

وسيتعين على الفائز في الانتخابات أن يحدد السياسة المستقبلية لأطول حرب خاضتها أمريكا والتي اندلعت بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر العام 2001 وأسفرت عن الإطاحة بحكومة طالبان من كابول.

وأرجأ الرئيس باراك أوباما هذا العام خططا لتقليص عدد الجنود الأمريكيين في أفغانستان بواقع النصف وأبقى بدلا من ذلك 8400 جندي هناك حتى نهاية فترته الرئاسية تاركا أي قرارات أخرى في هذا الصدد لخلفه.

وانتقد ذبيح الله، المرشح ترامب الوافد الجديد على الساحة السياسية والذي هاجم ما وصفه بالسياسات الفاشلة للنخبة السياسية في واشنطن، قائلا إن طالبان تعتبر ترامب مرشحا “غير جاد” يقول “أي شيء يخطر بباله”.

وأضاف أن أوباما، التي شغلت كلينتون في إدارته منصب وزيرة الخارجية، والرئيس السابق جورج بوش أهدرا 15 عاما ومليارات الدولارات ولم يستطيعا هزيمة طالبان.

وقال: “هناك خيار بالنسبة للرئيس المقبل.. إما أن يتكبد أو تتكبد خسائر بشرية ومالية بمواصلة احتلال أفغانستان أو أن يدعا الشعب الأفغاني يقرر مصيره” مضيفا “إذا لم يغير الرئيس الجديد السياسة فستواصل طالبان كفاحها المسلح حتى يُطردوا من أفغانستان”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *