التخطي إلى المحتوى
فتح: تأجيل الانتخابات دليل حرص الرئيس والحركة على الوحدة الوطنية

دبي فايف-قال المتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي ان قرار الحكومة اليوم بتأجيل الانتخابات المحلية لاربعة أشهر، يأتي تنفيذا لرؤية الرئيس محمود عباس وحركة فتح والحكومة القاضي باعلاء المصالح الوطنية العليا لشعبنا بحتمية اجراء الانتخابات في الوطن كله وفي اطار الوحدة الوطنية، وعدم القبول بحرمان أهلنا في القطاع من الانتخابات، ويُسقط بشكل واضح وجلي كل الادعاءات الباطلة والمزاودات الهابطة من بعض الفصائل وخاصة حماس ومن لحقها من أصحاب الاجندات الخاصة المعروفين بمواقفهم المسبقه والمبيتة والتي لا تخدم سوى مصالحهم الحزبية الضيقة.
وقال القواسمي في تصريح صحفي أن السبب الرئيسي وراء المأزق السياسي والقانوني التي وصلت اليه الانتخابات المحلية هو تدخل حماس “السافر” وغير القانوني في مجرى العملية الانتخابية في قطاع غزة واصرارها على حسم نتائج الانتخابات قبل ان تجري من خلال شطب قوائم حركة فتح تحت حجج قانونية واهية.
وأكد القواسمي ان الاولوية لحركة فتح كانت منذ البداية اجراء الانتخابات في كل كافة محافظات الوطن انطلاقا من وحدة الارض والشعب، ومن رؤية ثاقبة لممارسة الديمقراطية في وباعتبارها وسيلة للوصول للوحدة الوطنية وتحقيق السلم الاهلي، وهذا ينطلق من رؤية حركة فتح منذ البداية انها فرصة حقيقية للمضي قدما في اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية اذا ما نجحت، ولكننا كنا ندرك تماما ومن خلال تجاربنا وقناعاتنا أن لدى حماس قرارا بافشالها وتحميل المسؤولية على الاخرين، داعيا حماس الى الارتقاء بفكرها لابسط معاني الديمقراطية والحريات والعمل المشترك الوحدوي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *