التخطي إلى المحتوى
سوريا الخميس ..قصف جوي كثيف على حلب ومعارك عنيفة على أطرافها
Syrian men ride a motorbike past damaged buildings in the rebel-held Bustan al-Qasr district in eastern Aleppo, on May 4, 2016. The Syrian army said late on May 4 that it had agreed to calls from Russia and the United States for a two-day truce in Aleppo that would begin from 1:00 am on May 5. Renewed fighting in recent days, especially in and around Aleppo, had threatened the full collapse of the February 27 ceasefire agreement, a landmark in attempts to finally resolve a conflict that has left more than 270,000 dead. / AFP PHOTO / KARAM AL-MASRI

دبي فايف-تعرضت الأحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب في شمال سوريا لغارات كثيفة ليلا تسببت باندلاع حرائق كبرى، تزامناً مع معارك عنيفة بين قوات النظام والفصائل المعارضة جنوب غربي المدينة، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس.

وقال المرصد إن “طائرات حربية نفذت بعد منتصف ليل الأربعاء الخميس 14 غارة على الأقل على مناطق في حيي بستان القصر والكلاسة في مدينة حلب”، مشيرا إلى “قصف جوي استهدف أيضا أحياء العامرية وحلب القديمة”.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن الغارات الكثيفة على الأحياء الشرقية تسببت باندلاع حرائق كبرى خصوصا في حي بستان القصر في شرق المدينة.

وتسببت الغارات على الأحياء الشرقية في حلب منذ يوم أمس بمقتل 12 مدنياً بينهم طفلان، وفق المرصد، في حصيلة هي الأعلى داخل المدينة منذ إعلان الجيش السوري الاثنين انتهاء هدنة استمرت أسبوعا.

وتعرضت الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام لسقوط قذائف أطلقتها فصائل مقاتلة بعد منتصف الليل على أحياء ميرديان والرواد وبستان الزهرة والمشارقة.

في موازاة ذلك، تستمر الاشتباكات العنيفة في منطقة الراموسة جنوب غربي مدينة حلب.

وتبادلت موسكو وواشنطن، راعيتا اتفاق الهدنة، الاتهامات بإعاقة تنفيذ وقف إطلاق النار.

وارتفع منسوب التوتر بينهما إثر تعرض قافلة مساعدات إنسانية الاثنين لغارات تسببت بمقتل 20 مدنياً وموظفاً في الهلال الأحمر السوري.

واتهمت واشنطن الطائرات الروسية وحليفتها السورية بتنفيذ الغارات، الأمر الذي نفته كل من موسكو ودمشق.

على جبهات أخرى، تعرضت الغوطة الشرقية قرب دمشق الخميس لغارات جوية، تزامنا مع غارات استهدفت مناطق عدة في محافظتي حمص وحماة في وسط البلاد، بحسب المرصد السوري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *