التخطي إلى المحتوى
رئيس المجلس الأوروبي يطالب بإغلاق طريق البلقان أمام المهاجرين

دبي فايف-طالب رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، اليوم السبت، في مستهل قمة في فيينا، الدول الأوروبية بضرورة التأكد من إغلاق طريق البلقان بشكل كامل أمام المهاجرين غير الشرعيين.
واستضاف المستشار النمساوي، كريستيان كيرن، زعماء من دول البلقان، بالإضافة إلى نظيرته الألمانية ورئيس وزراء اليونان أليكسيس تسيبراس، في العاصمة النمساوية، لبحث سبل تحسين حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

وذكر توسك أن الدول الاعضاء بالاتحاد الأوروبي يجب أن تعمل عن كثب مع دول البلقان وتركيا لتحقيق هذا الهدف.

وقال توسك للصحافيين: “نحتاج إلى التأكيد بشكل سياسي وبشكل عملي، على أن طريق البلقان الغربي للهجرة غير الشرعية مغلق من أجل المصلحة”.

وفي الاجتماع الأخير من نوعه الذي عقد في فبراير(شباط) في فيينا، قرر الزعماء إغلاق هذا الطريق الرئيسي من اليونان إلى ألمانيا والنمسا.
وتشعر اليونان وألمانيا، اللتان لم تشاركا في القمة تلك المرة بالانزعاج.

وكان المهاجرون تركوا على الحدود الشمالية اليونانية وقد تقطعت بهم السبل، بينما حذرت برلين من أن إغلاق الحدود لم يكن حلاً لأزمة الهجرة.

غير أن الخطوة قلصت عدد اللاجئين في دول رئيسية تعتبر مقصداً للاجئين مثل ألمانيا، حيث تواجه أنجيلا ميركل انتقادات من أصدقاء وخصوم بشأن موقفها الصريح بشأن الهجرة.

وتحدث مفوض الهجرة الأوروبي، ديميتريس أفراموبولوس، بأسلوب مختلف عن توسك اليوم السبت في فيينا، مطالباً بأن أي حل أوروبي يجب أن يعتمد على “الإنسانية والكرامة”.

بالإضافة إلى ذلك، انتقد مفوض الهجرة الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، غير المستعدة للاتفاق على سياسة مشتركة بشأن الهجرة.

وإلى جانب النمسا وألمانيا واليونان، يضم اجتماع فيينا زعماء من مقدونيا وصربيا وألبانيا وكرواتيا وسلوفينيا وبلغاريا ورومانيا والمجر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *