التخطي إلى المحتوى
خامنئي يأمر نجاد: لا تتقدم للانتخابات الرئاسية

دبي فايف-أمر مرشد إيران الأعلى علي خامنئي الرئيس الإيراني الأسبق محمود أحمدي نجاد، بصرف النظر عن الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في مايو(أيار) 2017، وفق ما أكدت وكالة تسنيم الإيرانية نقلاً عن خامنئي نفسه.

 ورغم أن مرشد إيران، لم يتعرض رسمياً إلى نجاد، ولا إلى الانتخابات الرئاسية، إلا أن الوكالة، التابعة للحرس الثوري، أكدت أن خامنئي قال لنجاد ألا يترشح لمصلحته ولمصلحة البلاد.

وقال خامنئي في درس فقهي حسب الوكالة ألقاه صباح الإثنين إن شخصاً قصده وطلب رأيه فيها، وأضاف: ” لا أرى المصلحة في أن يخوض القضية الفلانية، (دون إشارة إلى الانتخابات الرئاسية)، لمصلحته الشخصية ومصلحة البلاد”.

وأضاف: “على المرء ان يقول لأخيه المؤمن، ما يرى ويُدرك ويعتقد أنه في صالح أخيه المؤمن”.

ولم يذكر المرشد الإيراني، اسم نجاد، ولم يتعرض لمسألة الانتخابات، ولكن الوكالة أكدت أن المقصود هو نجاد، وأن القضية، تتعلق بالانتخابات الرئاسية، ما يؤكد أن صراع الأجنحة في طهران دخل مرحلةً حاسمةً، وبداية السباق لنيل “بركة المرشد” وتأييده قبل التقدم للمنصب، علماً أن أحمدي نجاد، كان مرشح المرشد شخصياً في الانتخابات التي أوصلته إلى الرئاسة ليشغل المنصب مدتين متتاليتين بين 2005 و2013، بعد أن كان سياسياً مغموراً ومجرد عمدة في بلدية طهران الكبرى.

وقال خامنئي: “نحن على علم بأوضاع البلاد أكثر من معظم الناس، ونعرف الأشخاص الذين التقيناهم مئات المرات، ونظراً لأوضاع البلاد، يُوصي المرء شخصاً ما، بأنه اذا دخل هذا المعترك، فإن ذلك سيُحدث شرخاً في البلاد.. شرخاً ضاراً بالبلاد”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *