التخطي إلى المحتوى
“حراك المعلمين” يدعو لإضراب جزئي في المدارس غدًا والاتحاد يرفض

دبي فايف-دعا حراك المعلمين، يوم غد الخميس إلى تعطيل الدوام في المدراس الحكوميّة بعد الساعة 11 ظهرًا، احتجاجًا على مماطلة الحكومة في تنفيذ وعودها، بينما دعا اتحاد المعلمين إلى عدم الالتفات إلى تلك الدعوات، وعدم تعطيل العملية التعلمية.

و”حراك المعلمين الموحد” جسم نقابي يضم معلمين رفضوا الاعتراف بـ “اتحاد المعلمين” الذي تشكّل عقب أزمة الإضراب في شباط الماضي.

وقال صامد صنوبر من حراك المعلمين الموحد، ، إنّ المدارس في الضفة الغربية ستشهد غدًا الخميس تعليقًا للدوام بعد الساعة الحادية عشر ظهراً، مبيّنًا أنّ

هذه الخطوة تحذيرية للحكومة التي لم تستجب لمطالب المعلمين، بدفع استحقاق غلاء المعيشة، المتوقف منذ ثلاث سنوات، إضافة إلى رفع علاوة الزوجة والمولود.

مشيرًا إلى أنّ الحكومة رفضت الحوار مع حراك المعلمين، وفي حال لم تستجب، سيكون هناك تصعيد لخطوات المعلمين.

ولفت إلى أن الحكومة التزمت بجزء من المطالب ودفعت مستحقات، ومقابل ذلك قامت بخصومات على المعلمين لأسباب غير واضحة وغير مفهومة.

من جهته، قال أمين عام اتحاد المعلمين سائد ارزيقات  “إن الدعوات التي وجهت من قبل بعض الشخوص لتعطيل الدوام المدرسي يوم غد الخميس، لا تمثل اتحاد المعلمين، داعيًا المعلمين لعدم الاستجابة لها باعتبارها دعوة خارج الاتحاد”.

واوضح ارزيقات أن الحكومة التزمت بمطالب المعلمين، ودفعت المستحقات المالية السابقة، ويجري العمل حاليًا لمعالجة غلاء المعيشة الذي ما زال متوقفًا، حيث يمكن تدارك القضية بالحوار بعيدًا عن تعطيل العملية التعلمية.

وأشار ارزيقات إلى أن الدعوات صدرت عن أشخاص لا يمثلون الشرعية، داعيًا المعلمين إلى الوحدة تحت مظلة الاتحاد.

ويقول صنوبر إنّ الحراك يسعى لتشكيل نقابة جديدة تدافع عن حقوق المعلمين، بعد توقيع 14 ألف معلم على عريضة لتشكيل نقابة جديدة، بعد تخلي اتحاد المعلمين عن مطالبهم، حيث ما زالت أوراق التشكيل مودعة في وزارة العمل دون أن يكون هناك استجابة لها.

وأصدرت وزارة التربية والتعليم صباح اليوم الأربعاء، بياناً ترفض فيه أية خطوة احتجاجية من شأنها تعطيل المسيرة التعلمية، وقالت إنه “لا يوجد أي مبرر لهذا الأمر خاصة بعد أن قامت الحكومة بتسديد ما يزيد عن 90 مليون شيكل خلال الشهور الستة الماضية من مستحقات علاوة طبيعة العمل، بالإضافة إلى تثبيت طبيعة العمل للسنوات القادمة، والشروع بتنفيذ كامل بنود الاتفاقيات الموقعة”.

ووفق البيان: “ستتخذ الوزارة الإجراءات الكفيلة بحماية المسيرة التربوية دونما إبطاء، عملاً بأحكام القوانين الفلسطينية والتزاماً برسائل وزارة العمل الفلسطينية بخصوص تنظيم العمل النقابي”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *