التخطي إلى المحتوى
بعد تحركات من الرئيس.. الشقيقان البلبول ومالك القاضي ينهون إضرابهم عن الطعام

دبي فايف-قال رئيس هيئة الأسرى والمحررين عيسى قراقع لـ “القدس” دوت كوم إنّ قرار إنهاء إضراب الأسرى البلبول والقاضي، عن الطعام، جاء بعد “تدخل سياسي” من قبل الرئيس محمود عباس.

وبموجب هذا الاتفاق فإن الثلاثة أنهو إضرابهم مقابل أن يتم الإفراج عن محمد ومحمود البلبول في 8/12/2016، والإفراج عن الأسير مالك القاضي يوم غد الخميس (22/9/2016) حيث ينتهي اعتقاله الإداري وفقًا لهيئة شؤون الأسرى.

وصرّح قراقع أنّه “ونتيجة الجهود السياسية الكبيرة والعظيمة التي بذلت من قبل السيد الرئيس أبو مازن، والتحركات الحثيثة على كافة المستويات والجهات السياسية لإيجاد حل لقضية الأسرى المضربين عن الطعام ضد اعتقالهم الاداري، ولأجل ضمان سلامتهم وإنهاء معاناتهم فقد تم التأكيد من قبل الرئيس والقيادة الفلسطينية على الإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام”.

ووفقًا لنادي الأسير فإن الأسير محمود البلبول أضرب لمدة 80 يومًا، فيما أضرب شقيقه محمد لـ77 يومًا، ومكث الأسير مالك القاضي 69 يومًا في إضرابه عن الطعام.

…يتبع

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *