التخطي إلى المحتوى
بالصور.. محطات الخيانة والعذاب في حياة أنجلينا جولي

دبي فايف-أثار انفصال النجمة العالمية أنجلينا جولي (41 عاما) عن زوجها النجم براد بيت (52 عاما) الأسبوع الماضي بعد قصة حب استمرت لأكثر من 12 عاما، صدمة كبيرة لمحبي النجمين.

وتضاربت الروايات حول أسباب انفصال النجمين، حيث رجح البعض أنه يعود إلى إدمان براد بيت على تناول المخدرات وشرب الكحول، ما تسبب في زيادة عصبيته وأصبح سريع الغضب، وأدى إلى تدهور علاقته بأطفاله الستة.

وعلى الرغم من نفي محامي أنجلينا، روبيرت أوفر، وجود شخص ثالث أو أي خيانة وراء قرار الانفصال كما روج البعض فإن علاقة العشق التي امتدت لسنوات طويلة قبل إعلان زواجهما منذ عامين فقط شهدت الكثير من محطات الخيانة والعذاب.

 

وتزوجت أنجلينا جولي قبل براد بيت بجوني لي ميلر وبيلي بوب ثورنتون، وأنجبت من براد بعد زواجهما ثلاثة أطفال، هم نوفيل شيلوه وكنوكس وفيفيان، إضافة إلى أربعة أطفال بالتبني هم مادوكس جولي بيت من كمبوديا، وزهرا جولي بيت من إثيوبيا، وباكس جولي بيت من فيتنام، إضافة إلى موسى لاجئ سوري في تركيا، وكان بيت أيضا متزوجا قبلها من نجمة مسلسل “أصدقاء – فريندز” جينيفر أنيستون عام 2000 قبل أن ينفصلا في عام 2005، وتتزوج هي أيضا مرة أخرى.

نتيجة بحث الصور عن أنجلينا جولي وبراد بيت في أول ظهور لها بعد استئصال صدرها

أنجلينا جولي وبراد بيت في أول ظهور لها بعد استئصال صدرها

وتعشق جولي حاليا دورها في الأعمال الإنسانية أكثر من أدوارها في السينما، بعد تعيينها سفيرة للنوايا الحسنة لعدة سنوات للمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة.

ودفعت سنوات العذاب التي أصيبت فيها أنجلينا بالسرطان لتكون أحد أكثر الرموز العالمية شهرة في المعركة ضد مرض السرطان. وقد خضعت لعملية جراحية أزالت فيها ثدييها ومبيضيها وقناة فالوب لديها، للحيلولة دون إصابتها بالمرض الذي تسبب في موت أمها وجدتها وخالتها.

وكشفت ردود الفعل الساخرة لطليقة براد السابقة، جينيفر أنيستون، وإصابتها بنوبة ضحك هستيرية عقب علمها بخبر انفصال أنجلينا وبراد، شماتة في العاشقين اللذين بدأت قصة حبهما خلال إتمام إجراءات انفصال براد وأنيستون، حيث كانا يصوران فيلم Mr. and Mrs. Smith وسرت شائعات خلال تلك الفترة أنهما على وشك خوض غمار قصة حب، وهو ما اعتبرته أنيستون خيانة لها من قبل أنجلينا وبراد آنذاك.

ونشر موقع “بيبول” الأميركي، أن أنجلينا اكتشفت خيانة براد لها مع الممثلة ماريون كوتيار (40 عاما) الذي تشاركه بطولة فيلم Allied

ومع أن كويتار نفت وجود علاقة مع براد فإنها أصرت على إسدال الستار على قصتها مع براد.

وقالت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية إن الغيرة وجدت طريقها إلى قلب أنجلينا بسبب الصورة التي نشرتها المغنية سيلينيا غوميز (24 عاما) على موقع إنستغرام، والتي تجمعها ببراد خلال توزيع جوائز غولدن غلوب.

ونشرت مجلة “ستار ماغزين” الأميركية، أن أنجلينا قالت إن براد اعترف لها أنه قد ارتكب حماقة وخطأ في ليلة ما، طالبا منها أن تغفر له، ووقعت بينهما أكبر مشاجرة في تاريخ علاقتهما.

وقالت أنجلينا وفق المجلة الأميركية، إن براد قال لها إنه خانها أكثر من مرة حتى وإن لم يخبرها بذلك، معبرة عن أنها فقدت الثقة به إلى الأبد.

ووضعت المجلة الأميركية صورة للحسناء أنجلينا جولي باكية على غلافها، وصرحت للمجلة أن براد بيت خانها مع فتاة سمراء في العشرين عندما كان في سهرة بحانة تيلورايد بولاية كولورادو، وقد اعترف لها بذلك بنفسه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X
عاجل  ::: انهيار سعر صرف الجنية المصرى امام الدولار والعملات الاخرى