التخطي إلى المحتوى
“السيسى” : لدينا خطة لنشر الجيش بمصر كلها خلال 6 ساعات لحماية الدولة

دبي فايف-أبدى الرئيس عبد الفتاح السيسي، حزنه على ضحايا مركب رشيد، الذى لقى فيه قرابة الـ160 مواطن مصرعهم، قائلا “مفيش مبرر ولا عذر أن يسقط ضحايا، وسقوط أكثر من 160 إنسان بمصر وخارجها شئ محزن، وده أمر لابد أن نتصدى له بكل قوة”.

وأضاف السيسي فى كلمته بافتتاح مشروع غيط العنب بالإسكندرية، أنه لا يتكلم عن دور الدولة فقط، ولكنه يتحدث عن الدولة والمجتمع، واستطرد “مش هينفع الدولة فقط تقوم بجهد فيها، ونتكلم تقريبا على حدود برية وبحرية ما يقرب من 5 آلاف كيلو، مش ممكن الدولة تقدر تحكمها بنسبة 100%”.

وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي الحضور بالوقوف دقيقة حدادا على ضحايا مركب رشيد الذى سقط فيه قرابة 160 مواطنا أثناء رحلة هجرة غير شرعية.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، التزام الدولة بجميع مؤسساتها بحماية الحدود، ومنع الهجرة غير الشرعية، داعيًا المجتمع للوقوف كمساهم فى منع هذه الهجرة.

وكشف الرئيس السيسي، عن افتتاح مشروعات فى المنطقة التى حدثت فيها كارثة غرق المركب الذى كان يقل عددا كبيرا من المهاجرين، مضيفًا: هناك مشروع استزراع سمكى فى المنطقة التى حدثت بها واقعة غرق المركب، قد يكون الأكبر على مستوى مصر، وذلك خلال 3 أشهر، حيث يضم كذلك 6 مصانع لتعليب الأسماك.

ودعا الرئيس السيسى، الشباب إلى عدم الإقدام على الهجرة غير الشرعية، مؤكدًا مسئولية الدولة بإعطاء الشباب الأمل، متابعًا: “لن نترككم ولكن تنفيذ المشروعات الكبرى يحتاج وقتا، فيه عمل كبير جدا لصالح الناس فى كفر الشيخ، ولكن علشان يظهر مش هايكون فى يوم وليلة”.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن كل مصر الآن تتغير، وأن الأمل كبير لإحداث التغيير، واستطرد:”لكن التحديات التى نعبر منها الآن لن نتغلب عليها فى عام أو اثنين أو ثلاثة، والأمر سيتطلب بعض الوقت”.

ووجه الرئيس السيسى فى كلمته بافتتاح مشروع “غيط العنب” بالإسكندرية، كلامه إلى المسئولين ورجال الأعمال بالمشروع، قائلا “لما رجال الأعمال وضعوا أيديهم معانا، والبنوك ساعدت لإتمام المشروع، بقول إن ربنا مش هيضيع اللى انت عملته لإدخال الفرحة على قلوب 1500 أسرة فى المتوسط، يعنى حوالى 10 آلاف إنسان هيبات النهادرة فرحان”.

وكشف الرئيس عبد الفتاح السيسى، عن توجه جديد لدى الدولة، لإنهاء كافة العوائق البيروقراطية أمام الاستثمارات الصغيرة والمتناهية الصغر، موضحًا أنه سيتم طرح المشروعات الجديدة بالتراخيص اللازمة، حتى يبدأ المستثمر فى عمله مباشرة.

وذكر الرئيس السيسى خلال افتتاح مشروع بشاير الخير 1بمنطقة غيط العنب، أن ما يحاك ضد مصر يؤكد أن مصر عصية على أن تكون دولة لاجئين، داعيًا الإعلام لإلقاء الضوء على المشروعات التى تقوم بتنفيذها الدولة، لمنح الشباب أملا، مشددًا على أن الدولة لن تتخلى عن الشباب.

وفى سياق مكافحة الأمراض فى مصر، أكد الرئيس السيسي، عدم وجود قوائم انتظار لمرضى فيروس سى لدى وزارة الصحة، واستطرد: نحتاج الآن إلى المراجعة، وفحص شرائح المجتمع بالكامل، ومعالجة ما يتم اكتشافه من مرضى فيروس سى، والاستمرار فى هذه السياسة من قبل المجتمع المدنى بجانب جهد الدولة ممثلة فى وزارة الصحة فى هذا الإطار.

وأبدى الرئيس السيسى، فى كلمته بافتتاح مشروع “غيط العنب” بالإسكندرية، إعجابه بدور المجتمع المدنى فى مواجهة فيروس سى، قائلا “أعترف بأن المجتمع المدنى يعمل فى هذا الموضوع بشكل أدهش العالم كله، ونحتاج الآن الوقاية، وثقافة الوقاية من هذا المرض وغيره حتى ينتهى المرض من مصر”.

وأفاد الرئيس عبد الفتاح السيسى، بأنه سيتم طرح 600 ألف وحدة سكنية من مشروع الإسكان الاجتماعى خلال شهر يونيو القادم للمواطنين، فضلا عن العمل الآن فى 75 ألفا من 160 ألف شقة لسكان المناطق الخطرة، مؤكدا أن هذه الوحدات ستنتهى فى يونيو القادم.

وأشار الرئيس السيسى، فى كلمته بمشروع “غيط العنب”، إلى انتهاء مشروع الإسكان الاجتماعى بشكل عام فى 300 منطقة على مستوى الجمهورية فى شهر يونيو 2018، مفصحا عن أنه تحدث مع وزير الإسكان عن تنفيذ مشروعات إسكان لفئات أخرى.

ووجه السيسى كلامه إلى المهاجرين من مصر، قائلا “سايبها وماشى ليه؟ وتزعلنا وتزعل أسرتك ومصر كلها عليك ليه؟.. واحنا مش سايبينك وبلدك مصر مش سيباك.. واحنا قاعدين بنعمل إيه واحنا علشانكم موجودين وهنفضل نشتغل لآخر لحظة وبكل قوة”.

وحذر الرئيس عبدالفتاح السيسى، من الهجمة التى تتعرض لها الدولة والقوات المسلحة، قائًلا: “خلال الشهرين الماضيين كانت هناك هجمة شرسة على الدولة والقوات المسلحة، لكن ده جيشكم مش جيش حد تانى”.

واستطرد الرئيس السيسى: “الجيش مايخدش جنيه، ده جيشكم وجيش بلدكم وأبنائكم مش جيش حد تانى”، كاشفا عن مؤامرات تحاك ضد مصر من خلال التشكيك فى كل شئ، وفقدان الأمل فى بكره، هما عاوزين يهزوكوا”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن مصر بها دولة وقوات مسلحة ووزارة داخلية أقوياء، ولن يستطيع أحد أن يمس الدولة المصرية، معلنا أن التخطيط المعمول من الدولة أن الجيش يفرد وينتشر فى مصر كلها خلال 6 ساعات لحماية الدولة.

واستكمل الرئيس السيسى فى كلمته أثناء افتتاح مشروع “غيط العنب”: “محدش يفتكر إننا هنسبها أو نسمح إنها تضيع مننا ونضيع الناس معانا، وأنا مسئول أمام الله والناس، وأمام التاريخ على الدفاع عن مصر وحمايتها لآخر لحظة”.

وأوضح الرئيس السيسى، أن الإرهاب يهدف إلى هزيمة الناس والسير بين الناس بالكلام الباطل وليس الحقيقى، لهز ثقة الناس فى أنفسهم وبلدهم، قائلا: “لو حصل الموقف الذى يحدث فى دول أخرى، مصر لا هتنفع لنا ولا لحد تانى، لأن هولاء حققوا نحاحا كبيرا فى هذا النوع من الإرهاب، ولكن التشكيك وهزيمة إرادة الناس وزعزعة الاستقرار تتم بأجهزة الدولة وبالمصريين معا”.

وطمأن الرئيس عبد الفتاح السيسى، المصريين على سياسة الدولة الخارجية، قائلا”الناس خلال رحلتنا فى الصين والهند وأمريكا مقدرة التوازن وإدارتنا لهذه السياسة بشكل متوازن مع كل العالم، واللى احنا بنعمله فى ناس كثير هتفكر فيه وتشوفه أنه مناسب”.

وقال الرئيس السيسى، “إننا نسير فى علاقتنا الخارجية مع الجميع بشكل جيد وسياستنا معتدلة، ونعطى الفرصة للآخرين بصبر، للتعرف على مواقف مصر المتوزانة وسياساتها المعتدلة، التى لا تحمل أى شكل من أشكال المغامرة أو الغلو أو التطرف، وهذا أمر يحتاج إلى تفهم المصريين”.

وأكد الرئيس السيسى فى كلمته بافتتاح مشروع “غيط العنب”، لن يستطيع أحدا أن يدخل فى العلاقة القوية بين مصر وأشقائها فى الخليج، مضيفا “الأمن القومى العربى والأمن فى الخليج جزء من أمننا، ولن يستطيع أحد أن يفصلنا عن أشقائنا فى الخليج”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن 15 % من القرى فقط كانت مغطاة بالصرف الصحى، كاشفًا أنه بحلول يونيو 2018 ستكون نسبة القرى المغطاة بالصرف الصحى 50 %، كما كشف الرئيس عن طرح 500 ألف فدان خلال أكتوبر المقبل من أراضى مشروع المليون نصف المليون فدان بشكل متكامل للناس.

وأضاف الرئيس السيسي، أن ما نسبته 30 % من الخضار المتداول فى الأسواق يتم إهداره،  أثناء تداوله من الحقل حتى يصل إلى المواطن، متوقعًا الانتهاء من زراعة 100 ألف صوبة زراعية لتوفير السلع وفرص عمل مباشرة خلال سنة ونصف على الاكثر.

ووعد الرئيس عبدالفتاح السيسى المصريين، بحل مشكلة ارتفاع أسعار السلع خلال شهرين على الأكثر، قائًلا: “خلال شهرين، السلع سيتم خفضها، نتيجة زيادة المعروض”، مؤكدًا السيطرة عليها مرة أخرى بغض النظر عن سعر الدولار، مشددًا على أن هذا التزام من الحكومة للشعب المصرى.

وتابع الرئيس: أنا متابع مشكلة الأسعار، لأننا منكم مش بعاد، وخلوا بالكم إن الموضوع مش زى ما هو مطروح فقط إن التجار طمعانة قوى، مش كده، بس لازم نعترف خلال الخمس سنوات الماضية زاد حجم الأموال فى أيدى المواطنين 200 مليار جنيه عما كان سابقا، وزودنا مرتبات الحكومة بـ150 مليار جنيه سنويا، والقيمة الإجمالية للمعاشات 53 مليار جنيه، كل ذلك أدى إلى قدرة شراء لم يقابلها زيادة عرض”.

وأشار الرئيس إلى أن الدول المتقدمة قامت بعمل آليات مستقرة لضبط أسواقها فى كل شئ وليس الأسعار فقط.

ووجه الرئيس السيسى الشكر لهشام عكاشة رئيس البنك الأهلى المصرى على مجهودات البنك فى اتمام مشروع “عنب الغيط” بمحافظة الاسكندرية، مؤكدا أن البنك الأهلى من أكثر المساهمين فى إتمام المشروع.

واقترح الرئيس السيسى على البنوك ضم “الفكة” لحساب المشاريع القومية، قائلا “مينفعش نحصل على الفكة اللى فى المعاملات هى الـ50 قرش وغيره وتوضع فى حساب لصالح المشاريع، وهذا سيحقق أرقام كبيرة والناس فى مصر عايزة تساهم لكن مش عارفه الآلية”، وداعب رؤساء البنوك قائلا “لو سمحتوا أنا عايز الفلوس دى إزاى اخدها أنا معرفش بس عشان نحطها للناس”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *