التخطي إلى المحتوى
اغتيال الكاتب الأردني ناهض حتر وإلقاء القبض على المنفذ

دبي فايف- اغتيل الكاتب الأردني ناهض حتر، اليوم الأحد، أمام المحكمة بالعاصمة عمّان بثلاث طلقات، وقد تم القبض على القاتل، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

وأفاد شهود عيان أن مسلحاً مجهولاً فتح النار على حتر أمام قصر العدل بمنطقة العبدلي وسط عمان. وقالت وكالة الأنباء الأردنية إن المسلح أطلق ثلاث طلقات على الكاتب قبل إلقاء القبض عليه.

وقالت صحيفة “الغد” الأردنية إن قاتل ناهض حتر دخل الأردن يوم أمس قادماً من بلد مجاور، وإنه كان يرتدي “دشداشة” وهو ذو لحية طويلة.

وقالت إدارة الإعلام الأمني في مديرية الأمن العام إنه “صباح اليوم أقدم أحد الأشخاص على إطلاق عيارات نارية باتجاه الكاتب ناهض حتر بالقرب من قصر العدل في منطقه العبدلي أثناء توجهه لحضور جلسة لدى المحكمة وأسعف على الفور إلى المستشفى، وما لبث أن فارق الحياة”.

وأضافت إدارة الإعلام الأمني أن “فور إطلاق النار تمكن رجال الأمن العام المتواجدون على مقربة من الحادث من القبض على مطلق النار والسلاح الناري الذي كان بحوزته وبوشرت التحقيقات معه للوقوف على ملابسات الحادثة”.

ويأتي الحادث بعد نحو أسبوعين على إطلاق سراحه بكفالة مالية إثر نشره رسماً كاريكاتيرياً يسخر من “داعش” اتهم أنه “يمس الذات الإلهية”، وقد  أثار جدلاً كبيراً في المجتمع الأردني.

وأوقف حتر (56 عاما) في 13 أغسطس الماضي عقب نشر الكاريكاتير على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إلا أنه ما لبث أن حذف المنشور من صفحته.

ووجه مدعي عام عمّان إلى الكاتب اليساري تهمتي “إثارة النعرات المذهبية” و”إهانة المعتقد الديني”، وأعلن حظر النشر في القضية. ونفى حتر حينها ما اتهم به مؤكداً أنه “غير مذنب”.

وكانت عقوبة أي من التهمتين المسندتين لحتر قد تصل في حال إدانته إلى الحبس ثلاث سنوات.

وكان رئيس الوزراء هاني الملقي طلب من وزير الداخلية سلامة حماد استدعاء حتر واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه لنشره “مادة مسيئة”.

وحمّل ذوو الكاتب ناهض حتر السلطات الأردنية المسؤولية لعدم حمايته، وقال ذوو القتيل إن حتر كانت حياته مهددة وإن الحكومة لم تقم بما يلزم لحمايته.

من جانبه، استنكر وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني الجريمة النكراء التي راح ضحيتها الكاتب الصحافي ناهض حتر.

وأكّد المومني في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية أن الثقة بالقضاء الأردني وبأجهزتنا الأمنية عالية في متابعة ومحاسبة من اقترف هذه الجريمة النكراء، مشدداً على أن اليد التي امتدت إلى الكاتب المرحوم حتر ستلقى القصاص العادل حتى تكون عبرة لكل من تسوّل له نفسه جرماً وغدراً وخيانة.

وثمّن المومني ردود الأفعال التي صدرت عن قيادات المجتمع وفعالياته السياسية والاجتماعية والإعلامية، والتي أدانت هذا العمل الإجرامي الذي يتطاول على دولة القانون، مؤكّداً أن القانون سيطبق بحزم على من قام بهذا العمل الآثم، وعلى كل من يستغل هذه الجريمة لبث خطاب الكراهية الطارئ على مجتمعنا.

الكاتب الأردني ناهض حتر

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *