التخطي إلى المحتوى
اخبار سوريا اليوم الاربعاء..أميركا: روسيا “مسؤولة” عن الغارة على القافلة في حلب
Damaged aid trucks are pictured after an airstrike on the rebel held Urm al-Kubra town, western Aleppo city, Syria September 20, 2016. REUTERS/Ammar Abdullah

دبي فايف-قال بن رودس، نائب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، الثلاثاء إن الولايات المتحدة تحمّل روسيا مسؤولية ضربة جوية على قافلة المساعدات في سوريا مشيرا إلى أنها “مأساة إنسانية هائلة”.

وقال بن رودس للصحفيين “نحمل الحكومة الروسية مسؤولية الضربات الجوية في هذا المجال بالنظر إلى التزامهم بموجب وقف الأعمال القتالية وقف العمليات الجوية في مناطق تدفق المساعدات الإنسانية”. وأضاف أن الولايات المتحدة تفضل استمرار وقف إطلاق النار في سوريا لكنها تشعر بالقلق إزاء عدم إظهار الروس لحسن النية.

بدورهما، قال مسؤولان أميركيان لوكالة “رويترز”، الثلاثاء، إن طائرتين روسيتين من طراز سوخوي-24 حلقتا فوق قافلة المساعدات بسوريا في نفس الوقت الذي تعرضت فيه للقصف يوم الاثنين، وذلك بناء على معلومات للمخابرات الأميركية دفعتهما لاستنتاج مسؤولية روسيا عن الهجوم.

بدوره، أعلن مسؤول أميركي لوكالة “فرانس برس” الثلاثاء أن الولايات المتحدة تعتقد أن روسيا هي التي شنت الغارة الجوية التي استهدفت قافلة المساعدات. وقال المسؤول طالبا عدم نشر اسمه إنه وقت حصول الغارة كانت هناك طائرتا سوخوي-24 روسيتان تحلقان في أجواء المنطقة المستهدفة، مضيفا أن “أفضل تقييم لدينا هو أن الروس هم الذين نفذوا الغارة”.

ونفت متحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية تأكيد المسؤولين الأمريكيين أنهم يعتقدون أن موسكو مسؤولة عن الضربة الجوية هذه. وقالت ماريا زاخاروفا للصحفيين في الأمم المتحدة إن الإدارة الأميركية “لا تملك حقائق” تؤيد زعمها.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، قال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية الكولونيل جون توماس، الثلاثاء، إن الهجوم الدامي على القافلة التي كانت تحمل إمدادات إنسانية في حلب السورية نُفذ فيما يبدو بواسطة ضربة جوية، لكن لم تشنها مقاتلات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقال توماس للصحافيين خلال إفادة بالهاتف: “قطعا ليس التحالف الذي ضرب من الجو.. إنه يبدو ضربة جوية. الكيانات الأخرى الوحيدة التي تحلق في سوريا هي روسيا وسوريا”، في إشارة إلى النظام السوري.

وقال الهلال الأحمر السوري إن رئيس مكتبه المحلي و20 مدنياً قتلوا في الهجوم الذي وقع أمس الاثنين، وألقى المرصد السوري لحقوق الإنسان بالمسؤولية على طائرات روسية أو تابعة للنظام السوري.

ونفت روسيا مسؤولية قواتها الجوية أو قوات النظام السوري عن الهجوم. كما نفى جيش النظام أيضا ضلوعه في الهجوم.

وعلقت الأمم المتحدة جميع شحنات المساعدات الإنسانية إلى سوريا اليوم الثلاثاء بعد الهجوم.

وقال توماس إن وقف إطلاق النار في سوريا في خطر بسبب تزايد العنف هناك.
وأضاف قائلا: “ليست هذه الرؤية التي اعتقد أنها ظهرت قبل أكثر من سبعة أيام لمحاولة جعل المساعدات الإنسانية تتدفق إلى المنطقة ومحاولة تقليل مستوى العنف”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X
عاجل  ::: انهيار سعر صرف الجنية المصرى امام الدولار والعملات الاخرى