التخطي إلى المحتوى
أخبار سوريا…الجامعة العربية تطالب بوقف نار فوري بحلب
In this photo provided by the Syrian Civil Defense group known as the White Helmets, Syrians carry a victim after airstrikes by government helicopters on the rebel-held Aleppo neighborhood of Mashhad, Syria, Tuesday Sept. 27, 2016. With diplomacy in tatters and a month left to go before U.S. elections, the Syrian government and its Russian allies are using the time to try and recapture the northern city of Aleppo, mobilizing pro-government militias in the Old City and pressing ahead with the most destructive aerial campaign of the past five years. (Syrian Civil Defense White Helmets via AP)

دبي فايف-طالب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط، الثلاثاء، بوقف إطلاق نار عاجل في حلب لإيصال المساعدات الإنسانية للسكان في الوقت الذي تشهد فيه هذه المدينة الاستراتيجية في شمال سوريا معارك عنيفة.

وقال أبوالغيط، في كلمة افتتح بها اجتماعاً غير عادي عقده مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين لمناقشة الوضع في حلب، إن “ما يجري في هذه المدينة العريقة منذ انهيار ترتيبات الهدنة في 19 أيلول/سبتمبر الماضي هو مذبحة بالمعنى الحرفي”.

وأضاف “يتعين العمل بصورة عاجلة لإقرار وقف إطلاق النار في حلب وفي عموم سوريا من أجل إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية للسكان المحاصرين”.

وأعلنت الولايات المتحدة مساء الاثنين وقف المحادثات مع موسكو حول وقف إطلاق نار جديد، فيما يواصل نظام بشار الأسد وحليفه الروسي هجوماً عنيفاً يشمل قصفاً مكثفاً، أثار تنديداً واسعاً من الدول الغربية، على الأحياء الشرقية في حلب التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وتابع الأمين العام للجامعة العربية “اليوم في ظل توقف مسار المحادثات بين روسيا والولايات المتحدة المطلوب بشكل عاجل من القوى الفاعلة الأخرى في مجموعة دعم سوريا العمل على إقرار وقف إطلاق النار في مدينة حلب كحد أدنى ضروري من أجل مواجهة الوضع الإنساني في الجزء الشرقي من المدينة وإتاحة الفرصة أمام جهود الإغاثة وإجلاء الجرحى والمرضى”.

مسؤولون من 5 دول يجتمعون لبحث القضية السورية

قال مسؤول بوزارة الخارجية الألمانية إن مسؤولين كبارا من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا سيجتمعون في برلين غدا الأربعاء لبحث سبل حل الصراع السوري مؤكدا بذلك تقريرا نشرته صحيفة تاجشبيجل اليومية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من وزير الخارجية قوله إن الهدف في مثل هذا الوقت العصيب هو البحث عن اقتراحات بشأن كيفية القضاء على

العنف في سوريا والعودة إلى العملية السياسية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *